الصحة والتعليم

تعاطي المنشطات في الرياضة

12 / 100

المنشطات في الرياضة: صراع بين الإنجاز والأخلاق

في عالم الرياضة، حيث تتنافس الأجساد والمهارات،

تبرز معضلة تعاطي المنشطات، تلك المواد التي تُستخدم لتحسين الأداء الرياضي بشكل غير قانوني

.يُشبه هذا الصراع معركة بين الخير والشر،

حيث يسعى بعض الرياضيين إلى تحقيق إنجازات باهرة بأي ثمن،

بينما يُحارب آخرون من أجل الحفاظ على روح الرياضة النظيفة.في هذا المقال، سنغوص في عالم تعاطي المنشطات،

ونُسلط الضوء على مخاطرها وأثرها على الرياضة والأخلاق.

ما هي المنشطات؟

هي مجموعة من المواد الكيميائية الذي يتناولها بعض الرياضيين ورافعي الأثقال

وكمال الأجسام لتحسين أدائهم البدني
،وبناء أجسامهم، وزيادة كتلة العضلات  مثل الستيرويدات الابتنائية،
ومنبهات الجهاز العصبي، وهرمونات النمو. ولكنها تسبب العديد من الآثار الجانبية، كما تسبب الإدمان.

مخاطر المنشطات:

  1. تُسبب العديد من الآثار الصحية السلبية على الجسم، مثل أمراض القلب والكبد والسرطان.
  2. تُؤثر سلبًا على الصحة النفسية، وتُسبب الاكتئاب والقلق.
  3. تُهدد سلامة الرياضيين في بعض الأحيان، خاصة إذا تم استخدامها بشكل غير صحيح.
  4. تُفسد روح الرياضة النظيفة، وتُشجع على الغش والخداع.

لذلك على الشخص أن يكون واعيا للمخاطر التي تكمن في هذه المواد، كما على المؤسسات الطبية والتعليمية توعية الشباب خاصة،
حول العواقب السلبية للمنشطات. ويلعب الأهل دورا أساسيا في متابعة أبنائهم

وخاصة الذين يمارسون الرياضة- والحوار معهم حول المنشطات ومخاطرها.

أثر تعاطي المنشطات على الرياضة:

  1. يُسبب عدم المساواة بين الرياضيين، مما يُؤثر على نتائج المباريات والبطولات.
  2. يُفقد الرياضة معناها الحقيقي، ويُصبح التركيز على تحقيق الفوز بأي ثمن، بدلاً من المهارة واللياقة البدنية.
  3. يُؤدي إلى فقدان الثقة في الرياضة من قبل الجمهور.

تسبب المنشطات أيضا آثارًا نفسية كثيرة منها:
  1. ​سلوك عدواني.
  2. تقلب المزاج.
  3. جنون العظمة.
  4. سلوك جنوني.
  5. الهلوسة والأوهام.

 

توقف النمو عند المراهقين:
تعمل الستيرويدات البنائية على تسريع نمو العظام؛ لذلك إذا أسيء استخدامها من قبل المراهقين الذين لم يتعرضوا بعد لطفرة النمو المرتبطة بالبلوغ،
يمكن أن تسبب الأدوية توقف نمو العظام وتقييد النمو.
تقاسم الإبر:
نظرًا لأن الستيرويدات البنائية غالبًا ما يتم حقنها، فهناك مخاطر مرتبطة بمشاركة الإبر، وتعد المخاطر نفسها المرتبطة بتعاطي المخدرات، وتشمل:
  1. تضرر الأوردة؛ مما يؤدي إلى تقرحات أو غرغرينا.
  2. عدوى التهاب الكبد B.
  3. عدوى التهاب الكبد c.
  4. انتقال فيروس نقص المناعة البشرية (الأيدز).
الإدمان:
يمكن أن يؤدي تناول الستيرويدات البنائية إلى حدوث الإدمان، بمعنى أن يشعر الشخص باشتهاء الدواء،
وطلب المزيد للحصول على التأثير نفسه، وظهور أعراض الانسحاب إذا توقف فجأة عن تناولها، ومنها:
  1. الاكتئاب واللا مبالاة.
  2. الشعور بالقلق.
  3. صعوبة التركيز.
  4. الأرق.
  5. فقدان الشهية.
  6. انخفاض الدافع الجنسي.
  7. التعب الشديد.
  8. الصداع.
  9. آلام العضلات والمفاصل.

 

ماذا يمنع اللاعبين من المنشطات؟

سواء تعلق الأمر بالخوف من الفشل أو بنصيحة سيئة من مدرب أو طبيب، أو بالحاجة إلى تسريع وتيرة الاستشفاء،
أو كان ناتجاً عن جهل بكل بساطة، فإن تعاطي المنشطات في كرة القدم
ينطوي على نفس العواقب: لا يقتصر الأمر على خسارة المسيرة الرياضية للاعبين والإضرار بسمعتهم الشخصية،
بل يمكنهم أيضاً إيذاء صحتهم الجسدية والعقلية مدى الحياة ..

كيف يتم الكشف عن المنشطات ؟

يتم الكشف عن المنشطات وذلك بالطرق التالية :
1- نقل الدم .
2- طرق فيزيائية وكيميائية ودوائية .

كيف نحارب تعاطي المنشطات؟

  1. فرض عقوبات صارمة على الرياضيين الذين يتعاطون المنشطات.
  2. نشر الوعي بمخاطر تعاطي المنشطات بين الرياضيين والجمهور.
  3. تعزيز ثقافة اللعب النظيف والاحترام للمنافسة.
  4. دعم برامج مكافحة المنشطات وتشديد الرقابة على الرياضيين.

 

فهذه نصائح رياضية حول المنشطات:

1- هناك اختلاف بين لعبة وأخرى قد تكون مادة محرمة في لعبة ولها تحفظ في أخرى (هذه مسؤولية الطبيب ) .
2- عدم استخدام أو استعمال أي دواء إلا بواسطة الطبيب أو مشورته في المناسبات الرياضية الرسمية .
3- عدم الانصياع الى أي مسؤول في الفريق لأخذ المنشط .
4- الغذاء الجيد ، الراحة التامة بعد اللعب والتمرينات كفيلة بأن تعوضك عن المنشط .
5- ثق تماماً بأن جميع المسؤولين في اللجنة الطبية الدولية ليسوا ضدك وإنما ضد التعدي على حقوق الآخرين .
6- الأطباء المرافقون للفرق الرياضية في المناسبات الدولية يجب عليهم أن يكونوا ملمين بكافة القوانين واللوائح الخاصة عن المنشطات .
7- اللاعب يجب أن يعرف على الأقل المبادئ الأولية عن العقوبات في حالة استخدام المنشطات

في الختام،

تعاطي المنشطات في الرياضة ظاهرة خطيرة تُهدد صحة الرياضيين وروح اللعبة النظيفة.يجب على جميع الجهات المعنية

من رياضيين ومدربين ومسؤولين، التكاتف لمحاربة هذه الظاهرة، وتعزيز قيم اللعب النظيف والاحترام للمنافسة.معاً،

نستطيع بناء عالم رياضي نظيف يُلهم الأجيال القادمة.هل لديك أي أسئلة حول تعاطي المنشطات في الرياضة؟

شاركنا رأيك في التعليقات!